كفالة جزء

هدايةٌ وصلاح

١٠٠ ر.س


إن صغائر الأعمال التي لا نُلقي لها بالاً هي ما قد يكون سببًا في تفريج همومنا وتكفير ذنوبنا وسببًا بعد رضا الله في دخولنا الجنة. تصدقك بكفالة هداية وصالح تمنح طالبًا فرصة حفظ جزء من القرآن فإن اغتنمها علّها تكون سببا في هدايته وسببًا في صلاح حالك.



تم شراءه 29 مرة
  • ر.س
إضافة للسلة

منتجات قد تعجبك